لندن -عدن عربيه :رأى أمين عام التجمع العربي والإسلامي لدعم خيار المقاومة الدكتور يحيى غدار:

رأى أمين عام التجمع العربي والإسلامي لدعم خيار المقاومة الدكتور يحيى غدار: أن الاحادية الاميركية التي تشهد تراجعا موصوفا على المستوى الداخلي والخارجي هي بحاجة ماسة مع وصول الرئيس ترامب وإدارته الجديدة لمراجعة نقد شامل يعيد امريكا إلى صوابية إستراتيجية التفاعل مع الاقطاب والامم قبل فوات الاوان لاسيما و أن بورصة الاستكبار في إفلاس تجاه العالم و غريزة الحل العسكري بالمباشر او بواسطة الرجعية والارهاب قد فقدت رهاناتها في منطقة الشرق الاوسط من فلسطين و سوريا وصولا الى اليمن وافغانستان.
و أضاف: "نصيحتنا لترامب تتزامن مع الحراك الصهيوني الخبيث لاخفاء صوت "الله أكبر" في القدس وقوننة الاستيطان في فلسطين والتي تاتي بمثابة عمليات جس نبض و محاولة مشبوهة لتمرير ذلك برسم العهد الجديد الأمريكي".
وختم الدكتور غدار: "ما نأمله من ترامب الجمهوري المحافظ يدخل في باب التمنيات وإن صبّ في مصلحة امريكا ما دام قصب السباق في الميدان لصالح اليمن والنصر المبين للحشد الشعبي في الموصل والاندحار المشين للدواعش في حلب الشهباء على ايقاع خروج لبنان من ازمة الفراغ و مسيرة رئيس واعد داعم للمقاومة ومبشر بقيامة لبنان