ملياردير بريطاني يقبل عرض بن سلمان إقامة مشروع مدينة "نيوم" التي ستمتد من السعودية إلى حدود مصر والأردن بقيمة تصل إلى 500 مليار دولار أمريكي.

عدن عربيه -لندن متابعات قبل الملياردير البريطاني الشهير، ريتشارد برانسون، ورئيس مجموعة "فيرجن"، اليوم الخميس 26 أكتوبر/تشرين الأول، عرضا قدم له من ولي العهد السعودي، الأمير محمد بن سلمان.وقال برانسون، في تصريحات له بالمؤتمر الاستثماري في العاصمة الرياض، نقلته وكالة "رويترز" إنه قبل عرضا لشغل منصب في مجلس إدارة المدينة الاستثمارية الجديدة المزمع إقامتها "نيوم".وتابع قائلا "ساستثمر، لقد طلب مني أن أكون عضوا في مجلس الإدارة، وأن أدير مشروعا أو اثنين في المدينة الجديدة المقامة على البحر الأحمر، وأنا مسرور بهذا، وسأقبل بتلك المهمة"وكان بن سلمان قد أعلن إقامة مشروع مدينة "نيوم" التي ستمتد من السعودية إلى حدود مصر والأردن بقيمة تصل إلى 500 مليار دولار أمريكي.
وكان برانسون، الذي يمتلك نحو 400 شركة حول العالم، قد نشر مقالا قبل فترة، تحدث فيه عن أسرار زيارته إلى السعودية، وعلاقته ولقائه مع بن سلمان.
واعتبر رجل الأعمال البريطاني، ريتشارد برانسون، مؤسس مجموعة "فيرجن Virgin"، التي تمتلك 400 شركة حول العالم، زيارته الأخيرة إلى المملكة العربية السعودية أنها كانت "زيارة ساحرة"، واصفاً المملكة بالدولة التي تشهد "تغيرات كبيرة خطوة بخطوة".ومن خلال مقال مصور، نشره على موقع "virgin.com"، وصف برانسون، الوقت الذي قضاه في تفقد تاريخ المملكة بـ"المثير بشكل لا يصدق"، مشيراً إلى أنه لا مثيل للحصول على الانطباع الأول.
وقال الملياردير الإنجليزي، "يا لها من تجربة أن أكون هناك في نفس اليوم الذي تُــعطى فيه المرأة حق قيادة السيارة لأول مرة.. فقد كان ذلك القرار بمثابة إشارة جيدة على التقدم، وخطوة رحبت بها كل امرأة قابلناها. فهي أحد الإصلاحات التدريجية العديدة التي بدأت قيادة المملكة في اتخاذها".
وأضاف أن ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان بأن شخصيته تتمتع بكاريزما مؤثرة، فهو إلى جانب خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز، قد أخذا على عاتقيهما أن يدفعا بالدولة وشعبها إلى مصاف العالم المتقدم".
وأشار برانسون، إلى أنه "من وجهة نظر مراقب أجنبي، فإن ذلك قد يبدو قليلا وبطيئا، إلا أنني أفهم ما يريد أن يحققه الأمير محمد بن سلمان، وأدرك أنها مهمة صعبة أن تروج للتغيير بينما تقرب بين مختلف القوى التي تحاول جذب الدولة إلى اتجاهات مختلفة"، مضيفًا أن معظم الشعب السعودي الرائع المضياف يتكون من الشباب تحت عمر 25 سنة.
وقال إنه خلال زيارته للمملكة، تمكن من الاستمتاع بجولة ساحرة في أماكن لم يرها الكثيرون. وأضاف: "ذهبنا إلى البحر الأحمر حيث يجري حالياً تنفيذ مشروع ضخم لتحويل المنطقة إلى مركز جذب سياحي رائع. ويغطي المشروع أكثر من 50 جزيرة تقع بين مدينتي أملج والوجه، كما وسيوفر 35 ألف فرصة عمل في منطقة كانت تعتبر نائية وبعيدة عن المدن الرئيسية".
ووصف المستثمر الإنجليزي زيارته للمملكة العربية السعودية بالمثيرة، مشيراً إلى أن المملكة بدأت تخرج إلى النور. وأضاف: "في الوقت الذي يقضي السعوديون إجازاتهم في الخارج، والقليلون يقضون إجازاتهم في المملكة.. فمن الرائع أن يتم جذب الزوار ليستمتعوا بجمال المملكة العربية السعودية، وليتعرفوا على أهلها أيضاً".
ونشر برانسون، عدة تغريدات مصحوبة بصوره خلال رحلته في المملكة العربية السعودية على حسابه بـ"تويتر" الذي يتخطى عدد متابعيه 11.5 مليون متابع.