التحالف السعودي يتهم الأمم المتحدة بالتحيّز لأنصار الله

لندن : عدن عربيه التحالف السعودي يتهم بيان منسق الشؤون الإنسانية في ‎اليمن جيمي ماكغولدريك بالتحيّز لجماعة أنصار الله، بعد إعلان الأخير إن غارات التحالف استهدفت مدنيين.
اتهم التحالف السعودي بيان منسق الشؤون الإنسانية في ‎اليمن جيمي ماكغولدريك بالتحيز لجماعة أنصار الله.
المتحدث باسم التحالف السعودي تركي المالكي قال إن بيان ماكغولدريك يُثبت تسييس العمل الإنساني الموكلِ إليه، ورأى أن البيان استمرار لتضليل الرأي العام الدولي.

المالكي لفت إلى أن ماكغولدريك تعمَّد تسميةَ أنصار الله بسلطات الأمر الواقع مخالفاً قرارات مجلس الأمن وبيانات الأمم المتحدة. ‎

وكانت الأمم المتحدة اعلنت امس الخميس أن 68 مدنياً استشهدوا في غارتين نفذتهما طائرات تابعة للتحالف السعودي في اليمن الثلاثاء الماضي.

وقال ماكغولدريك، إن الغارة الأولى استهدفت سوقاً شعبياً في منطقة الحيمة بتعز وأدت إلى استشهاد 54 مدنياً بينهم 8 أطفال، مضيفاً أن الغارة الثانية التي استهدفتْ مزرعة بالحديدة أدت إلى استشهاد 14 شخصاً من أسرة واحدة.

وكان مصدر عسكري يمني للميادين قد أفاد بإطلاق القوة الصاروخية للجيش اليمني واللجان الشعبية صباح اليوم الخميس صاروخاً من طراز "قاهرة m2"، استهدف معسكر الرويك التابع للتحالف السعودي في محافظة مأرب شرق اليمن.

وأكد المصدر أن الصاروخ أصاب هدفه وخلّف خسائر في صفوف الموالين للرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي والتحالف السعودي، مشيراً إلى اشتعال النيران وسط المعسكر.

مراسل الميادين أفاد بأن طائرات التحالف السعودي شنّت 10 غارات جوية على مديرية الخَبْ والشّعْف شرقي محافظة الجوف، مشيراً إلى استشهاد مدنيين بغارة على شاحنة خضروات في مديرية المَطَمْة في الجوف.

وأفاد مراسلنا باستشهاد 4 أشخاص في غارة للتحالف السعودي على مَنطقة أسلم بمديرية عَبس في حَجة غربَ اليمن. وأشار إلى أن طائرات التحالف شنَت 4 غارات على مديرية موزع جنوب غرب تعز في ظل قصف صاروخي ومدفعي سعودي مكثف على مناطق متفرقة من مديرية رازح الحدودية بصعدة.

ونقلت وكالة "أ ف ب" عن الأمم المتحدة قولها استشهاد 68 مدنياً يمنياً في غارتين جويتين للتحالف السعودي يوم الثلاثاء الماضي.

رئيس اللجنة الثورية العليا في اليمن محمد علي الحوثي من جهته، حمّل التحالف السعودي مسؤولية انتهاك السيادة اليمنية.

وقال الحوثي إن الشعب اليمني بات يملك زمام السيطرة الميدانية وتغيير مسار المعركة. كما أكد أن الشعب وقواته المسلحة تمكنوا من إسقاط كل الرهانات التي بنى عليها حساباته الخاطئة.

وشدد الحوثي على أن استهداف التحالف السعودي للمؤسسات المدنية والمواطنين يؤكد أن نهايته باتت وشيكة.

التحالف السعودي من جهته، جدد اتهام ايران بتهريب أسلحة إلى حركة أنصار الله في اليمن. وأشار المتحدث باسم التحالف إلى الاستيلاء على أسلحة كانت في طريقها إلى أنصار الله.

ميدانياً، وفي محافظة تعز قتل مالا يقل عن 13عنصراً من قوات هادي في كمين محكم للجيش واللجان استهدفهم في منطقة يَخْتُل.

وأفاد مصدر عسكري يمني بأن آليتين عسكريتين لقوات هادي دمرتا إثر كمين محكم للجيش واللجان ما أدى إلى مقتل وجرح من على متنهما شرقي مديرية المَخَا الساحلية غرب المحافظة. كذلك دمّر الجيش واللجان آلية آلية عسكرية لقوات بلغم أرضي غربي جبل ريشان في مديرية مَوْزَع المجاورة، فيما تشهد الأحياء الشرقية لمدينة تعز مواجهات متقطعة بين قوات الجيش واللجان الشعبية من جهة وقوات الرئيس هادي من جهة أخرى في منطقة القصر الجمهوري وتلة سوفتيل شرقي المدينة.

في حين قتل قائد الحرس الخاص بقائد اللواء 22 ميكا الموالي لهادي اللواء صادق سرحان، وفي الوقت ذاته أعدم مسلحون مجهولون أحد أفراد اللواء اثنين وعشرين ميكا بعد اختطافه في سوق الصميل وسط مدينة تعز جنوب اليمن.

إلى ذلك قتل وجرح العديد من قوات هادي بقصف مدفعي للجيش واللجان استهدف معسكر السّلان في مديرية المصّلوب شمالي محافظة الجوف.

بموازاة ذلك قصف الجيش واللجان بالمدفعية معسكر الخنجر التابع لقوات هادي في مديرية الخب والشعف شرقي محافظة الجوف شرق اليمن.

هذا، وصعّدت مقاتلات التحالف السعودي من شنّ غاراتها الجوية على الجوية على مناطق متفرقة في مديرية نِهْم عند الأطراف الشمالية الشرقية للعاصمة صنعاء، لإسناد عمليات زحف جديدة لقوات هادي لاسيما بعد فشل العشرات من تلك المحاولات خلال الشهر الجاري، حيث استهدفت 10غارات جوية للتحالف منطقة مسّورة في ذات المديرية.

وفي ما وراء الحدود اليمنية، فقد شنّت مقاتلات التحالف السعودي نحو 200 غارة جوية على مواقع الجيش اليمني واللجان الشعبية في منطقة الحثيرة بجيزان السعودية. وبحسب مصدر عسكري يمني استهدفت مقاتلات التحالف بـ 198غارة جوية مواقع متفرقة في منطقة الحثيرة لدعم قوات التحالف السعودي التي تسعى لاستعادة السيطرة على منطقة الحثيرة.

في المقابل قصف الجيش واللجان بالمدفعية تحصينات الجيشين السعودي والسوداني في منطقة مثعن، ومنفذ الطِوال الحدودي، وتلة القمامة، بالإضافة إلى استهداف تحصينات الجنود السعوديين في الناحيتين الشماليتين لمنطقتي حامضة والخل في جيزان السعودية.

كذلك قصف الجيش واللجان بالمدفعية تجمعات للجنود السعوديين وآلياتهم في مواقع نهوقة والخشباء والشبكة والهجلة وجبل السديس بنجران، امتداداً إلى مدينة الربوعة وموقعي المسيال ومنفذ علب بعسير السعودية.

المصدر : الميادين