بمناسبه ذكرى استشهاد رئيس الجمهوريه صالح بن علي الصماد

عدن عربية -لندن -مقالات
بمناسبه ذكرى استشهاد رئيس الجمهوريه صالح بن علي الصماد
وذات مره كنت في مبنى الرئاسه
وذهبت الى الحمام
فبينما انا في قضاء حاجة حتى سمعت صوت الرئيس الشهيد بجانب المغاسل الذي على باب الحمام يحدث مرافقه ويبلغه الاخير بأن والده اتصل به هاتفيا يريد لقائه وهو ينتظره خمسة أيام.
فقال الشهيد يا الله والله اني محرج جدا من والدي لاكن انت تعلم كم نحن منشغل ن جدا جدا.. وصدقني ما نامت عيناي الا بعد صلاه الفجر حوالي ٣ ساعات فقط وأنا أراجع التقارير.
وابي مجاهد.. وأبو مجاهد عليه ان يصبر ويتحمل نحن نواجه امريكا واسرائيل
فقال له المرافق وماذا اقول له.
فقال له قله بأن ينتظر وسأحاول غد.. ان شاء الله أن احادثه هاتفيا.
فحالتي الماديه صعبة جدا ((طقع)) بلهجه اهل صعده .
وقال ايضا الصماد للمرافق كيف حالتك الماديه فقال له المرافق معي حوالي خمس عشر الف او سته عشر الف تقريبا .
فقال له الشهيد الصماد أعطيه ما تمتلك في جيبك وانا سأرد الدين لك ان شاء الله عندما احصل على المال.
فقلت له عندما خرجت اذا احتجت شي مني او انفعك بشي فانا جاهز فقال مااشتي الا عافيتك وسلامتك
فخرجت من مبنى الرئاسة وانا في حيرة من امري واحدث نفسي كيف رئيس جمهورية ولا يمتلك المال ليعطي والده .
وكيف من كبار قيادت انصارالله ولا يوجد معه مال .
وكيف رئيس جمهوريه يتدين من مرافقه .
وكيف وكيف .
وحبيت انا اطرح لكم ماسمعمت باذني
اخيرااا... كان الشهيد الصماد مدرسة متكامله من الايمان والزهد والورع والطهر وخسرت اليمن برحيله ايما خساره رجل قل نظيره في العالم العربي والاسلامي .
ونسأل من الله ان يعوضنا برجل مثله مكتمل الأوصاف.
والذي عاده بيسال منهم انصارالله اقول له هولاء هم انصارالله واحبائه

محمد الوزير